عزة علي محمد
أسم المستفيد ة :

عزة علي  محمد    

المؤهل الدراسى دبلوم صناعي ثم اكملت تعليمها  في كلية تجارة عين شمس ( تعليم مفتوح )
الأنشطة والمهارات  التي تمارسها: تركيب العطور المحلية بالمنزل والتسويق من خلال جروب خاص علي الفيس بوك او بالاتفاق مع جروبات اخري
نوع التدخل الذى تم : تاهيل وتدريب لسوق العمل من خلال حزمة من التدريبات واكساب المهارات المتكاملة  ( مهارات حياتية  – ريادة اعمال  – تدريب حرفى متخصص فى تركيب العطور المحلية –  تدريب حرفى متخصص في مجال الكوافير الحريمي )
الحالة قبل التدخل: بدأت عزة حياتها العملية بعد اتمام دراستها بالتعليم الثانوي الصناعي  بالتنقل بين الوظائف المختلفة كمندوبة مبيعات ثم كباحثة بادارة التضامن الاجتماعي تقوم بعمل دراسات حالة لطالبي مساعدات برنامج تكافل وكرامة  ولكن كان يراودها حلم ان يكون لها عملها الخاص بها
خطوات التدخل: تعرفت عزة على مشروع مستقبل افضل من خلال حملات الحشد الميداني  وبدا عليها الاهتمام ولاحظ فريق العمل الاهتمام على وجهها فتفاعل معها الفريق فتم دعوتها لمقر الجمعية حيث تم عرض المشروع وما يهدف اليه والفرص التى يوفرها المشروع للشباب وقتها اقتنعت بالفكرة واوقد بداخلها الحماس والرغبة الحقيقية فى الانضمام لتدريب حرفة تركيب العطور المحلية

وقد تم الحاقها بالمجموعة الثانية للتدريب حيث تم تقسيم البرنامج التأهيلى والتدريبى الى اربعة  مراحل

الاولى – وهى تدريب الشباب على المهارات الحياتية وتركز التدريب على المهارات والاحتياجات التى يحتاج لها الشاب فى سوق العمل وفى التعامل مع الاخر سوء كان عميل او تاجر جملة او مسوق

الثانية – وهى التدريب الحرفى المتخصص فى حرفة تركيب العطور المحلية  حيث امتاز التدريب على  المهارات العملية فى اتقان الحرفة اتقانا كبيرا يمكن الشباب من اقتحام سوق العمل بجدارة وقدرة على المنافسة

الثالثة –هى تدريب ريادة الاعمال ويتركز التدريب على الخطوات النظرية والعملية فى تاسيس وادارة مشروع صغير وبشكل متخصص اكثر فى مجال العطور منذ بداية بلورة فكرة المشروع وحتى دوران راس المال ومشتملا على الموضوعات التى تمثل احتياج للشاب فى مشروعه مثل التسويق ودراسة الجدوى وادارة المشروع وغيرها من الموضوعات  حتى يكون الشباب نواة رجل اعمال او سيدة اعمال ناجحة

الرابعة – تأسيس المشروع الصغير  وهى مرحلة تتم فيها ترجمة ما حصلة الشباب من معارف ومهارات على ارض الواقع وبدء نشاطهم العملى فى السوق  يرتكز على المنحة العينية التى تلقاها من الجمعية كبذرة للمشروع تنبت له بستان النجاح

الحالة بعد التدخل: قامت عزة ببدء مشروع تركيب العطور المحلية  بالمنحة العينية المقدمة من الجمعية

ثم بدأت فى عمل خطة تسويق استثمرت فيها دائرة الاقارب والاصدقاء ثم توسعت بشكل اكبر وقامت بالاشتراك فى اكثر من  منتديات وصفحات تسويق اليكترونى  بل قامت بانشاء صفحة للتسويق للمنتجات العطرية اصبح عدد المترددين عليها عدد كبير جدا من  الزائرين  فى مدة لاتتجاوز شهر ونصف وقامت ببيع العديد من المنتجات وحققت ارباح مميزة فى مدة زمنية قصيرة

كما لم تستكفي بهذا القدر بل قامت بتنمية  نفسها ذاتيا حيث قامت بدراسة انواع مستحضرات التجميل الاخري مثل ( مورد الخدود – بودرة معطرة للجسم – …… )  وكيفية استخدام الزيوت العطرية في تصنيعها وبالفعل قامت بتصنيعها والترويج للمنتج الجديد بل وارادت ايضا ان تصبح صاحبة مركز تجميل عن طريق انضمامها الي تدريب حرفة الكوافير الحريمي المقدم من قبل الجمعية المصرية للتوعية والتنمية الشاملة بالتعاون مع المؤسسة الوطنية المصرية للتنمية ( ندا) ضمن مشروع ( تدريب شباب شبرا الخيمة وقليوب من اجل التوظيف حيث ارادت ان تعمل عمليه دمج بين حرفة تركيب العطور المحلية وحرفة الكوافير الحريمي